ثورة في إنتاج الغذاء ذكاء إصطناعي يبشر تقنية المزارع العمودية

ياسمين سليم قناوي
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي31 ديسمبر 2020آخر تحديث : الخميس 31 ديسمبر 2020 - 7:39 مساءً
ثورة في إنتاج الغذاء ذكاء إصطناعي يبشر تقنية المزارع العمودية

شرعت شركة زراعية في سان فرانسيسكو عمل تقنية زراعية حديثة مزارع عمودية علي فدانين من الأراضي الزراعية

ولكن قيمتها الإنتاجية تساوي 720 فداناً من الخضروات والفاكهة ويقوم الذكاء الإصطناعي في المزارع بمراقبة مراحل النمو ويعمل باستمرار على توازن العوامل البيئية كالضوء والماء

و درجة الحرارة للحصول على زيادة في إنتاج جيد  وإقتصادي.

وبحسب ما كشف عنه موقع (techxplore) جمعت مؤسسةPlenty للزراعة العمودية 400 مليون دولار كتمويل من إريك شيمدت المسؤول عن جوجل السابق ورئيس أمازون جيف بيزوس بالإضافة إلى جمع أموال

من مصادر أخرى وتتميز الزراعة العمودية أنها لا تتقيد بالعوامل البيئية والمناخية مثل الفصول والوقت والطقس والمسافة والآفات والكوارث الطبيعية والمناخية و ولهذا تضمن الزراعة العمودية دخل جيد من المنتجات الزراعية.

وعن طريق روبوتات مسؤول عنها الذكاء الصناعي يتم السيطرة على درجة الحرارة والإضاءة حيث يتم التحكم في ضوء الشمس من خلال لوحاتLED

وعن طريق التحكم في كل هذه العناصر تتم زراعة المنتجات الزراعية في أحسن العوامل على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع ولا توجد أي نفايا لهذه المنتجات حيث تتم استعادة المياه المتبخرة وإعادة استخدام المياه.

وتعتبر الزراعة العمودية طريقة جيدة للغاية واقتصادية حيث بمقارنتها بعمليات الزراعة العادية تستهلك أقل 99% من الأراضي و 95% أقل في المياه وتعتبر المنتجات الزراعية من الزراعة العمودية تنتج 400 مره من الغذاء لكل فدان أكثر من الزراعة التقليدية.

وبالرغم التقدم التكنولوجي في إنتاج الغذاء إلى  أن هناك قلق شديد حول مستقبل إنتاج الطعام حيث يزيد عدد سكان الأرض في حين تتقلص فيه المساحات المزروعة.

و بحسب توقعات ناشونال جيوغرافيك إنه بقدوم عام 2050 سيزداد عدد سكان الأرض  لملياري شخص إضافي يحتاج للغذاء في حين أن الأراضي الزراعية تظل كما هي.

كما أن مصادر إنتاج الغذاء التي تأثرت بسبب حرائق الغابات والأعاصير والأمراض التي مر بها العالم في الفترة الماضية سيكون لها دوراً فعالاً في حالة استقرار الإنتاج الغذائي في المستقبل.

رابط مختصر