تلجأ شركات التجارة الحكومية للتقسيط خوفا من الركود

2020-04-06T21:10:56+03:00
2020-04-06T21:10:59+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي6 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
تلجأ شركات التجارة الحكومية للتقسيط خوفا من الركود

اتجهت الشركات الحكومية التجارية إلى البيع بنظام التقسيط وذلك بالاشتراك مع البنوك العامة في محاولة منها للهرب من الآثار الناجمة عن الركود بسبب الفيروس التاجى وأعلن رئيس شركات بنزايون بيوت الأزياء الراقية 

أن شركته قد اتخذت جميع الإجراءات الخاصة بالوقاية والحماية في كل الفروع التابعة بنزايون التي تديرها شركة من القطاع الخاص او التي يديرها هو ذاتيا مضيفا أن الفروع ككل والتي يبلغ عددها حوالي مائة وستة وعشرون فرعا

في جميع أنحاء الجمهورية قد تم بالفعل تطهيرها وتعقيمها و العمل على أساس كل قرارات الحكومة المتخذة بشأن العمل وبصفة خاصة أصحاب الأمراض المزمنة مع اتخاذ كافة الاحتياطات للحد من انتشار الفيروس التاجى المستجد

وأضاف أيضا رئيس شركة بيوت الأزياء الراقية “بنزايون ” أن شركته تقوم بالتعاون مع بعض الشركات الشقيقة وذلك وبصفة خاصة في فرعها ببنى سويف وذلك بالتعاون مع الشركة التابعة للقابضة للنقل البحرى والبرى التجارية للأخشاب وذلك بفتح نظام التقسيط بيع الأثاث

فقد كان الفيروس التاجى تأثير كبير على ركود التجارة مما جعل اغلب الشركات تتجه لنظام التقسيط لجذب الجمهور وخاصة بعد الحظر المنزلي الذي يصعب على الكثير الاتجاه كالسابق للأسواق خوفا من الزحام  وخوفا من انتشار الفيروس

وقد قامت معظم الشركات التابعة للحكومة او النظام الخاص اتخاذ كافة إجراءات السلامة الخاصة بالتعقيم والتطهير للمباني خوفا من الانتشار للفيروس التاجي و ليشعر المواطنين بالأمان خلال الشراء

ونحن الآن في انتظار الكثير من المواسم والأعياد كشم النسيم وعيد الأقباط وشهر رمضان الكريم وهذه المناسبات كانت تشهد رواجا كبيرا وازدحام على الأسواق

ولكن مع وجود الفيروس المستجد وفرض الحظر تعلم الشركات أن هناك ركودا كبيرا ستشهده هذه الفترة ولذلك كان نظام التقسيط هو الحل الأمثل لجذب العملاء للشراء

كما أن الكثير من الشركات في القطاع الخاص قد خفضت مرتبات العاملين بها نظرا للظروف التي تمر بها البلاد مما يجعل من الشراء الفوري صعبا على الكثير من الأشخاص

رابط مختصر