وضع المرأة العربية في التمثيل السياسي وخاصة في التجربة الأردنية والكويتية

ياسمين سليم قناوي
2021-01-02T18:28:21+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي2 يناير 2021آخر تحديث : السبت 2 يناير 2021 - 6:28 مساءً
وضع المرأة العربية في التمثيل السياسي وخاصة في التجربة الأردنية والكويتية

عقدت ندوة لمناقشة وضع المرأة العربية في التمثيل السياسي وخاصة في التجربة الأردنية والكويتية

برئاسة الإتحاد النسائي الأردني العام ومركز المواطنة في الأردن بالتعاون مع الجمعية الثقافية الإجتماعية النسائية في الكويت

اشتملت الندوة علي حوارات حول تراجع دور المرأة في المكانة السياسية بشكل عام وفي التجربة الكويتية والأردنية بشكل خاص والتي شهدت في الآونة الأخيرة في الإنتخابات البرلمانية تراجع ملحوظ

لم تصل أي مرشحة كويتية إلى البرلمان ومن الجانب الأردني لم يكن للمرأة مقعداً في البرلمان عبر الإنتخابات وإنما أقتصر دورها على نظام “الكوتا” الذي يفرض على البرلمان  وجود المرأة.

كما أشتملت الندوة أيضاً على مناقشة دور المرأة سياسياً من خلال العوامل الاقتصادية والثقافية والتشريعية

وأيضاً دور الإعلام في رسم حيوية دور المرأة سياسياً في الأردن والكويت و قام المشاركين في الندوة بوضع مقارنات بين التجارب الإنتخابية في كلا البلدين مع توضيح العقبات المشتركة

مثل الفكر الديني المورث والثقافي في النهج السياسي والتلاعب في الإنتخابات الداخلية الأهمية لإبعاد النساء والطرق الغير الشرعية  لشراء أصوات الناخبين.

وترأس هذه الندوة من الجمعية الثقافية الإجتماعية النسائية بدولة الكويت الدكتورة بيبي محمود عاشور والأستاذة موضى محمد الصقير رئيسة الإتحاد النسائي الأردني العام

الدكتورة ميسون تليلان السليم و رئيسة إتحاد المرأة في العاصمة عمان الأستاذة كلثم مريش وقام بقيادتها من مركز المواطنة في الأردن الأستاذ عبد الله الجبور

حيث عرضت الندوة التجارب المفيدة من تمثيل الإنتخابات للدكتورة ميسون تليلان السليم في الأردن والدكتورة بيبي عاشور في الكويت

وكشفت كل من الأستاذة كلثم مريش من الأردن و الأستاذة موضي الصقر أهم الأسباب المؤثرة في  الدور الحيوي للمرأة سياسياً.

وأنتهت الندوة بعدد من النتائج والنصائح الهامة أبرزها الدور السلبي الذي يقوم به الفكر الثقافي في إقصاء المرأة من الدور الحيوي سياسياً وعلى جميع الأصعدة.

ثانيا ركزت الندوة علي أهمية مراقبة المؤسسات الإنتخابية في البلدين بحيث تسمح بوجود مكانة للمرأة في العمل السياسي ودورها إلهام في إتخاذ القرارات.

 

 

رابط مختصر