الفيروس التاجي وعلاقته بعنصر الزنك

ياسمين سليم قناوي
2020-04-07T00:23:42+03:00
منوعات
ياسمين سليم قناوي7 أبريل 2020آخر تحديث : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 12:23 صباحًا
الفيروس التاجي وعلاقته بعنصر الزنك

يعيش الآن العالم بأجمعه في حالة من الذعر و القلق و هذه الحالة من الذعر و القلق بسبب تفشي الفيروس التاجي بين الشعوب فهذا الفيروس لا يفرق بين شخص وآخر الكل سواء

و مازالت الدول تبحث في طرق علاجه و لكن لم يتوصل احد الى هذا الامر بالرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها منظمة الصحة العالمية حيث ان هذا الفيروس التاجي في حال استمراره

إصابة سكان العالم بنفس النسبة التي تصيب الدول كل يوم قد يؤدى هذا الفيروس بالقضاء على البشرية في خلال القليل من السنوات القادمة و ما زال البحث جاري للحصول على هذا الحل

و لكن يوجد بعض الأمور التي أجمع عليها جميع الأطباء حول العالم و أقرت عليها أيضا منظمة الصحة العالمية منهم أن هذا المرض يصيب عدد أكبر من الأشخاص المدخنين فهم أكثر عرضة للإصابة به

و أيضا من الأشخاص الأكثر عرضة لهذا الفيروس الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة والذين يعانون من مشاكل صحية مثل الذين يعانون من مرض السكر وأمراض القلب وغيرها من الأمراض المزمنة التي تلازم المريض حياته و الأكثر عرضة هم الأشخاص الذين يعانون ضعف المناعة في الجسم

المناعة هي السبب الأول في الإصابة بهذا الفيروس أو بأي فيروس أو مرض أخر فإن ضعف جهاز المناعة يصبح الإنسان عرضة للإصابة بهذا الفيروس المميت او غيره من الأمراض

و اكد الأطباء و العلماء ان من اهم العناصر التي تقوي جهاز المناعة في الجسم هو عنصر الزنك لذا فإن الأشخاص الذين يعانون من نقص عنصر الزنك قد يكونون أكثر عرضة للإصابة

و لكن يمكن زيادة هذا العنصر في الجسم عن طريق تناول الاكلات و الخضراوات و الفواكه الطبيعية التي تحتوي عليها و أيضا يمكن تعويضه عن طريق المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر الزنك فأكثر علاجات الفيروسات و نزلات البرد تحتوي على عنصر الزنك .  

كلمات دليلية
رابط مختصر