سار يوغلا تمثل فخر النساء أصغر مشاركة في سباق الدراجات النارية

ياسمين سليم قناوي
المرأة
ياسمين سليم قناوي6 يناير 2021آخر تحديث : الأربعاء 6 يناير 2021 - 7:18 مساءً
سار يوغلا تمثل فخر النساء أصغر مشاركة في سباق الدراجات النارية

في باكورة وبالتحديد في سباقات رالي دكار الصحراوي في جدة تتواجد سارا يوغلا فتاة فرنسية تبلغ من العمر 28 عاما كأصغر مشاركة في سباق الدراجات النارية

وقامت سارا بالمشاركة في هذا السباق الفريد من نوعه والذي يبدأ فعليا يوم الأحد القادم في السعودية ويظل حتى 15 يناير الحالي.

أعلنت يوغلا عن إعتزازها بأنها منبر للمرأة في السعودية”

وعبر تصريح لها  لوكالة “فرانس برس” أعلنت أنها دائماً تدعم قضية النساء في رياضة سباق السيارات حتى في بلادها”

وأعلنت عن مضمون هدف مشاركتها في هذا السباق للمرة الأولى هو تحقيق النجاح الكبير “في 15 يناير من الشهر الحالي في جدة

وإثبات أن المرأة قادرة على فعل ما يفعله الرجال وهو سباقات قيادة الدراجات النارية في الصحاري”

وصرحت كنوع من المزاح”أرى نفسي وكأني في مقدمة النتائج وأشغل المركز الأول في أسفل ورق إعلان السباق

ورغم كل شيء متوقع إلى أنني فخورة لمجرد دخولي هذه التجربة علي دراجتي بعد مرور أسبوع كامل في التدريبات الفنية والحجر الصحي”

وأضافت”على الرغم من أني أعترض على كثير من المبادئ في دولة السعودية إلى أنني أشعر بالإطمئنان أنني أقود سيارتي على أراضي السعودية

فدائماً أدافع عن حقوق المرأة عبر الرياضات الميكانيكية حتى في بلادي منذ عده سنوات مضت لم يكن هناك وجود للمرأة في بطولة الرمال الفرنسية وقمت بالسعي الدائم لحل هذه المشكلة”

وأكملت قائلة “تواجدي في هذا السباق هو الخطوة الأهم لإثبات أن المرأة قادره على فعل ما يفعله جميع الرجال بدأت في سرد حكايتها مع هذه الرياضه”أنها من ناحية ميدوك (شمال بوردو) في فرنسا

وبدأت في ممارسة هذه الرياضة في سن ال15 وكان السبب وراء دعمها هو والدها الذي قام بالوقوف بجانبها ماديا في سباقات الدراجين الهواة

وكانت بدايتها المشاركة في السباقات المحلية لمدة 10 سنوات وكانت سوف تبتعد عن رياضتها

بسبب هدف شخصي حينها ألتقت ب “كاي تي ام” رئيس شركة في نواحي بوردو والذي طرح عليها فكرة لم تستطيع صدها وهي المشاركة في سباقات الرالي الصحراوية.

رابط مختصر