أسباب زيادة حيوية المرأة بعد الطلاق

ياسمين سليم قناوي
المرأة
ياسمين سليم قناوي8 يناير 2021آخر تحديث : الجمعة 8 يناير 2021 - 3:14 مساءً
أسباب زيادة حيوية المرأة بعد الطلاق

بعد فترة من طلاق المرأة عادة يلاحظ من حولها أنها تزداد أنوثة وجمال في الحقيقة أن المرأة المطلقة لا تكون أكثر حيوية بسبب إنفصالها عن زوجها ولكن نستطيع أن نجزم انها  تزدهر  بعد الانفصال.

في الحقيقة أنه لا توجد إمرأة لا تحب الإستقرار بجانب رجل يشعرها بالأمان أو أنها تريد هدم حياتها ومنزلها وتحبط أطفالها لعدم وجود الجو الأسرى الدافئ.

وأيضا لا تحب أي إمرأة أن تعيش وحيدة بعيدة عن زوجها وأطفالها أو تتنازل عن حب عمرها الذي حاربت لأجله سنوات عديدة و عشرة جميلة لا تنسى

ولكنها قررت أن تختار عذاب أخف أن  تتحمل ألم الفراق وتغادر بكرامتها، الإحساس بهذا الألم مختلف كل الإختلاف عن وجود المرأة

بجانب رجل لا يفهمها ويهينها ودائما تكون وحيدة وهي بجانبه  ولا يراعي حقوقها التي شرعها لها الدين هذا الشعور يصبح أكثر مرارة من الإنفصال.

في البداية تواجه المرأة العديد من الصراعات داخل نفسها للتخلص من صدمتها وحزنها ثم بعد فترة تجد نفسها تنفض هذا الحزن

وتقف صامدة على قدميها وتبدأ صفحة جديدة تفكر في أطفالها و ذاتها وكل هذه الأفكار تجعلها تبحث عن فرصة عمل لمساعدة نفسها في سد متطلباتها وتبدأ التفكير في إثبات ذاتها التي أهملتها منذ فترة من الزمن.

تبدأ المرأة المطلقة في البحث عن مواهبها المكبوتة وتتطلع لمستقبل أفضل مما مضي ويبدأ قلبها الميت منذ زمن بعيد في البحث عن الحب

وليس معنى هذا الحب إنتظارها شخص ليمنحها إياه وإنما تبدأ في البحث عن حب داخل نفسها وفي أولادها وفيمن يدعمها من حولها وهذه هي المرأة الصامد القوية الحقيقية.

وتبدأ في هذه المرحلة الإحساس بالإعتزاز بنفسها ومعرفه قيمتها الحقيقية وليس كونها مجرد زوجة تحمل كينية رجل تستحق التقدير لهذا فقط في المجتمع

وتبدأ في هذه الفترة بالعمل على تطوير ذاتها وتتحدي  نفسها لعدم الوقوع في الخذلان مرة أخرى وحتى لو قررت الدخول في تجربة جديدة مع الآخرين سوف تتعامل بحذر لأنها عرفت معنى الألم.

وبعد وصولها  لتطلعاتها المستقبلية تشعر أنها  موجودة وتشعر لذلك يلاحظ من حولها أنها أكثر حيوية وأنوثة .

رابط مختصر