مرض الزحار العصوي وأعراضه وطريقة علاجه

ياسمين سليم قناوي
منوعات
ياسمين سليم قناوي12 يناير 2021آخر تحديث : الثلاثاء 12 يناير 2021 - 5:56 مساءً
مرض الزحار العصوي وأعراضه وطريقة علاجه

تعتبر النظافة الشخصية والعامة للإنسان من أهم الأسباب التي تحميه من إنتشار أمراض عديدة وأحد هذه الأمراض داء الشيغيلات أومرض الزحار العصوي.

مرض الزحار العصوي أعراضه وطرق علاجه

مرض الزحار العصوي أويطلق عليه داء الشيغيلات وبالفحص العلمي هو مرض ينتج عن التلوث عن طريق جرثومة تدعي الشغيل(shigella)

وتدخل هذه الجرثومة العصوية إلى داخل الجسم. عن طريق فتحة الفم بسبب عدم النظافة الشخصية الجيدة أو بواسطة غذاء ملوث أو الماء الملوث.

وهو مرض معدي وخاصة لصغار من الأطفال وينتشر عن طريق العدوي الانتقالية بين شخص وآخر.

ويعد  مرض الزحام العصوي أو داء الشيغيلات من المشاكل الأساسية في بلاد اليمن ومن أمثلة ذلك .

وفقا لدراسة أجرها المركز الوطني اليمني للمعلومات أن أسباب الإنتشار الواسع لمرض الشيغيلات في اليمن

هو عدم وجود صرف صحي جيد وقلة وجود الحمامات في المنازل وعدم الإهتمام الجيد بالنظافة الصحية والبيئية .

أعراض مرض الزحار العصوي أو داء الشيغيلات

إرتفاع درجة الحرارة والغثيان والقيء والإسهال والشعور بالوهن الكامل للجسم.

طريقة علاج مرض الزحار العصوي

يعتبر مرض الزحار العصوي أو داء الشيغيلات غالباً ما ينتهي من تلقاء نفسه بعد مرور أسبوع ولكن هناك بعض الحالات تحتاج لعلاج عن طريق المضادات الحيوية المناسبة

لعلاج هذا المرض والتي تسرع عملية الشفاء وعامة العلاج من هذا المرض عن طريق الإكثار من السوائل للجسم.

وفي الحالات الحادة يتلقى المريض العلاج من هذا المرض في المشفى لإمداده بالسوائل عن طريق المحاليل

وفي حالة الإصابة بمرض الزحار العصوي لا يفضل العلاج من إسهاله  الذي يصل إلى الاسهال الدموي بالعلاج

حيث يترك المريض فترة حتي يشفى من تلقاء نفسه بعد عدة أيام أما عن حالات  معينة ووفقا  لأبحاث علمية بيئية أو عن طريق تحليل براز المريض

يجب تناول نوع معين من المضادات الحيوية لإيقاف الإسهال المصاحب للمرض والمرض عامة وهذا ما يحدده الأخصائي المسئول عن المرض.

رابط مختصر