مرض الزهايمر عند النساء وطرق الوقاية منه 

ياسمين سليم قناوي
منوعات
ياسمين سليم قناوي14 يناير 2021آخر تحديث : الخميس 14 يناير 2021 - 5:44 مساءً
مرض الزهايمر عند النساء وطرق الوقاية منه 

يعد مرض الزهايمر من مقدمات الخرف وهو ينتج عن الخسارة التدريجية لخلايا الدماغ وله تأثير ضار على الذاكرة و يؤدي إلى فقدانها. 

وبحسب دراسات عديدة اثبتت أن مرض الزهايمر يصيب الإناث أكثر من الذكور وذلك بسبب نقص هرمون الإستروجين عند المرأة وذلك بعد إنتهاء الدورة الشهرية عند النساء. 

وأوضحت جيسيكا كالدويل أستاذة وأخصائية علم النفس العصبي الألمانية وبحسب“DW” أن هرمون الإستروجين عنصر هام جداً  لحماية صحه الدماغ. 

وهرمون الإستروجين يقوم بصنع خلايا وإرتباطات جديدة وتعرف هذه العملية بإسم المرونة العصبية ويعمل على الدفاع عن الخلايا من الموت  ومن الطبيعي أن فقدانه يؤدي إلى خسارة دوره. 

وإستمرت قائله”أن 33% من التعرض لهذا المرض في العالم ترجع لأسباب خطيرة يمكن الحد منها

خاصة أن تأثير هذا المرض على وظيفة الدماغ يظهر أعراضه بعد عقود لذلك يجب علينا أخذ الاحتياطات اللازمة وتأكيدها في وقت مبكر من ظهور المرض. 

  • ودعمت كالدويل فكرة إهتمام المرأة بنظام غذائي صحي جيد يحتوي على العديد من العناصر الفواكه والخضروات و الأغذية المصنعة والقليل من الدهون

  • وذكرت 
    بعض الحميات الغذائية الصحية مثل حمية “ميند” وحمية “البحر الأبيض المتوسط” التي تعمل علي حماية خلايا الدماغ مع تقدم العمر وتطوير التفكير المعرفي. 

وأحد أسباب وطرق الوقاية المتبعة بانتظام ممارسة الرياضة البدنية فهي تعتبر من إحدى الطرق التي تقوى عمل الناقلات العصبية التي تدعم الذاكرة

حيث يؤثر بطريقة جيدة علي عمل مناطق معينة في الدماغ  إستقبال وإرسال المعرفة الجديدة إلى مراكز المدى البعيد للذاكرة

وتحمي أيضاً الإنسان من الإكتئاب والتوتر كما تخفف من حدة العوامل الضارة لمرضى السكري  والتي تعتبر  الأسباب الخطيرة لمرض الزهايمر. 

وأوضحت كالدويل” أن مبدأ حماية نشاط الدماغ وتنمية قدرات التفكير له تأثير فعال في الحماية من مرض الزهايمر”. 

وأوضحت أيضاً “تشغي العقل في الأعمال اليومية والدخول في حوارات فكرية مع الآخرين ومشاهدة الأفلام والألعاب التي تدعم إستخدام العقل

تعتبر من إحدى الطرق المفيدة فكرياً لدعم وتأكيد العمل الجيد للدماغ وتجنب التعرض لمرض الزهايمر. 

 

 

  

 

 

 

رابط مختصر