أول امرأة إيطالية تترأس السلك الاستخباراتي في البلاد

ياسمين سليم قناوي
المرأة
ياسمين سليم قناوي20 مايو 2021آخر تحديث : الخميس 20 مايو 2021 - 8:50 مساءً
أول امرأة إيطالية تترأس السلك الاستخباراتي في البلاد

تمكنت المرأة في الوقت الحالي من تحقيق العديد من النجاحات في مختلف المجالات وتعمل الكثير من الدول حول العالم على تمكين النساء في مختلف القطاعات والاعتراف بدورهن الهام والمؤثر في تحقيق التقدم والنجاح في البلاد

وفي هذا المقال نعرض أحد هذه الدول التي فتحت الفرصة أمام المرأة لإثبات بصماتها في المجال السياسي حيث أعلنت إيطاليا تعيينها أول سيدة إيطالية لرئاسة السلك الاستخباراتي في البلاد وهي السياسية إليزابيتا بيلوني وبحسب القرار الصادر يوم الأربعاء 12 مايو 2021 من قبل ماريو دراغي رئيس الوزراء الإيطالي.

وجاء نص القرار بما يلي أن بيلوني أول سيدة تقلدت مناصب هامة وحيوية في وزارة الخارجية ، ستتراس السلك الإستخباراتي في البلاد وتعرض أبحاثها تلقائياً  إلى مكتب مجلس الوزراء الإيطالي.

وتتضمن الأبحاث معلومات هامة عن المديرية عن أمور الإستخبارات والأمن في الخارج والداخل علاوة على محاربة الإختراقات والأمن السيبراني.

وحققت بيلوني نجاحات هائلة عندما قادت جهاز الأزمات بين عامي 2004 حتى 2008 في وزارة الخارجية وقادت أزمة العمليات الخاصة للمواطنين الإيطاليين الرهائن في الخارج أو القتل أو الجرحى وكانت أول سيدة تتقلد هذه المكانة.

ومن الجدير بالذكر أن أهم المشكلات التي عملت على حلها هي تحرير المراسل الصحفي الإيطالي الذي إحتجزته أفغانستان والذي يدعى دانييلي ماستروجياكومو الموظف في صحيفة ” لاريبوبليكا” .

وفي عام 2004 وبالتحديد في أوائل شهر ديسمبر عملت بيلوني علي تنظيم فرق البحث عن مواطنين إيطاليين ناجيين عقب حادثة تسونامي في تايلاند.

ولدت بيلوني في عام 1958 في روما ، وعينت في وزارة الخارجية عام 1985 لأول مرة ، و تقلدت أماكن مؤثرة في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا وفيينا .

وقبل هذا القرار تقلدت السيدة البالغة ٦٢ سنة بيلوني منصب الأمانة العامة في حكومة  الخارجية ويعتبر أكبر منصب يمكن أن يتقلده سياسي ماهر، وكانت أول سيدة تتقلد هذه المكانة مما جعلها سياسية مؤهلة لتقلد المنصب الجديد .

رابط مختصر