تويتر تعترف بمشكلة عنصرية خوارزميتها ضد السود والرجال

ياسمين سليم قناوي
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي20 مايو 2021آخر تحديث : الخميس 20 مايو 2021 - 11:20 مساءً
تويتر تعترف بمشكلة عنصرية خوارزميتها ضد السود والرجال

تعاني منصة تويتر  منذ أعوام انتقادات واسعة حول عنصرية خوارزمياتها في قطع واقتصاص الصور الآلي  وظهرت هذه المشكلة في الكثير من الصور التي قامت تويتر بقصها والتي تميل إلى استبعاد الأفراد ذوي البشرة السوداء وخاصة الرجال من تلك المقاطع الفوتوغرافية.

وأعلنت منصة تويتر في دراسة جديد أن تقنية الذكاء الاصطناعي التابعة لها عنصرية وتتحيز تجاه الأفراد ذوي البشرة البيضاء وتستبعد الأفراد السود علاوة على الرجل.

وأضافت أن ” طريقة قطع الصور هو الخيار الأفضل الذي يقوم به الأفراد” حيث تكونت الدراسة عن طريق ثلاثة من خبراء التعلم الآلي في العام الماضي بعد أن أثارت هذه المعضلة جدل كبير حول تحديد الصور في المحتويات التي تستبعد وجوه ذوي البشرة السوداء.

ومن نتائج هذه الدراسة أنها أكتشف تباين بمعدل8% عن المساواة الديموغرافية لصالح المرأة ، و4% لأجل الأشخاص البيض، واستعانت الورقة بالكثير من العوامل المتوقعة ، وتتضمن ذلك المعوقات الخاصة بلون العينين و خلفيات الصور، لكنها أعلنت أن كل هذه العوامل ليست أسباباً قوية.

ونشر الخبراء : ” يعد الاقتصاص المدعوم بالتعلم الآلي يواجه مشكلة رئيسية لأنه يمحي وكالة المستخدم ويحد من تعبير المستخدم عن مبادئهم وهويتهم، وبدلاً من ذلك يقرر وجه قياسي حول أي نوع من الصورة يعد ذو تفضيل  أكبر”

و لحل المعضلة تعمل تويتر مؤخراً في تقديم صور ذات معدلات عرض إلى إرتفاع معيارية بالكامل- دون اقتطاع أي جزء- على برامجه المحمولة وتبذل المنصة قصارى جهدها لحل هذه المشكلة.

وكشفت الدراسة التي قام بها خبراء من مؤسسة Microsoft Corp   و أكاديمية ماساتشوستس للتقنية في سنة 2018 وأعمال لاحقاً للإدارة الأمريكية أن آلية تحديد الوجه تخطئ في تحديد الأفراد ذوي البشرة الملونة أكثر من البيض

فيما ألغت مؤسسة أمازون في عام 2018 آلية تجنيد تدعم الذكاء الاصطناعي أوضحت العنصرية ضد الرجال.

رابط مختصر