نجاة رشدي تطالب بتوفير المساواة بين الجنسين في لبنان

ياسمين سليم قناوي
المرأة
ياسمين سليم قناوي26 مايو 2021آخر تحديث : الأربعاء 26 مايو 2021 - 5:47 مساءً
 نجاة رشدي تطالب بتوفير المساواة بين الجنسين في لبنان

أدى انفجار مرفأ بيروت وتدهور الاتصالات والعلاقات بين البلاد بسبب الحالة الصحية التي تمر بها جميع البلاد إلى ظهور فجوة يصعب إغلاقها وهي عدم المساواة بين الجنسين ومعاناة المرأة اللبنانية

جهود نجاة رشدي لتوفير المساواة بين الجنسين في لبنان  

أقامت نجاة رشدي نائب المنسق ومنسقة الأحوال الإنسانية للأمم المتحدة اجتماع مع مجموعة من الخبراء وطالبتهم بضرورة النظر إلى شؤون المرأة ودراسة وضعها في لبنان

كما طالبت نجاة رشدي فريقها التابع لمجلس الأمن الاطمئنان على المرأة اللبنانية ودراسة وضعها مع الظروف التي تمر بها البلاد وقضية تهميشها من داخل مجتمعها

وأشارت منسقة الشؤون الإنسانية على ضرورة العمل على توفير المساواة والأمن للمرأة اللبنانية ودراسة كيفية عمل المرأة داخل مجتمعها وتوفير الأمن والسلام داخل البلاد

ومن جانب آخر ذكرت نجاة رشدي أهمية معالجة جميع القضايا التي تخص المرأة وخاصة قضية المساواة بينها وبين الرجل وتوفير جميع حقوق المرأة اللبنانية في ظل تلك الظروف التي تعاني منها البلاد

وأكدت منسقة الشؤون الإنسانية السيدة نجاة رشدي على أنه لا يتم معالجة الظروف التي تعاني منها البلاد وخاصة لبنان إلا إذا تمت معالجة قضية المساواة بين الجنسين وتوفير حقوق النساء في دولة لبنان بشكل دائم

شاركت نجاة رشدي خبراء من مجلس الأمن مناقشة حول أهمية تناول قضية مشاركة المرأة في جميع المجالات داخل المجتمع مثل الرجل ونددت بضرورة مساندة المرأة في تحقيق الأمن والسلام ومشاركتها الانتخابات القادمة في لبنان

وأشارت نجاة رشدي إلى ضرورة تطبيق قرار ١٣٢٥ التي وضعها مجلس الأمن سنة ٢٠١٩ حول المرأة والسلام وتطبيق هذا القانون في لبنان في أولى خططها الوطنية

ترتيب دولة لبنان من حيث توفرها لحقوق المرأة

تعتبر دولة لبنان من أكثر الدول التي تعاني المرأة من سلب حقوقها وعدم تطبيق قانون المساواة بين الجنسين فمن بين ١٥٣ دولة أثبتت الدراسات أن لبنان تتربع في المرتبة ١٤٥ وبتلك النتيجة نكتشف أن المرأة اللبنانية أقل نساء العالم في مشاركتها في الحياة السياسية والاقتصادية ودورها في سوق العمل

 

رابط مختصر