website statistics

خاصية الرسائل ذاتية الإختفاء ومحاذير استخدامها وكيفية التعامل معها

ياسمين سليم قناوي
2021-07-13T14:33:55+03:00
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي13 يوليو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 13 يوليو 2021 - 2:33 مساءً
خاصية الرسائل ذاتية الإختفاء ومحاذير استخدامها وكيفية التعامل معها

أصبح بإمكان المستخدمين التحكم في إخفاء بعض الرسائل في الدردشة سواء في الدردشة الفردية أو الجماعية عن طريق خاصية معينة في الإعدادات تتيح إخفاء الرسائل.

في التحديث الجديد للواتساب أصبح بإمكان المستخدم ضبط وضعية الرسائل ذاتية الاختفاء أي أن الرسائل تختفي من تلقاء نفسها بعد مدة معينة من الإرسال.

ويتحكم المستخدم في الدردشة في تفعيل الخاصية على بعض الرسائل التي يريد منحها هذه الخاصية في أي من الدردشات سواء على المستوى الفردي أو الجماعي.

وفي المجموعات أيضًا يمكن لمسئول المجموعة التحكم في الرسائل ومنحها هذه الخاصية، أو إيقاف هذه الخاصية أيضًا عن طريق إعدادات المجموعة.

وعند تشغيل هذه الخاصية سوف تختفي هذه الرسائل التي تم منحها خاصية الاختفاء بعد 7 أيام من تاريخ إرسالها إلى الشخص سواء في الشات الجماعي أو الفردي.

وبالرغم من أنها خاصية رائعة تساعد المستخدمين في إخفاء الخصوصية، لكنها أيضًا تحمل عيب خطير فيجب الحذر من تفعيل هذه الخاصية إلا مع أشخاص نثق بهم جيدً.

حتى لا يتم استغلال هذه الخاصية في إلحاق الأذى ببعض الأشخاص الأخرى فمن الممكن أن يقوم الشخص بإعادة توجيه الرسائل قبل منحها الخاصية.

أو أخذ لقطة شاشة للرسائل قبل اختفائه، أو قيام الشخص الأخر بتصوير الرسائل بهاتف آخر، أو قيامه بنسخ للمحتوى قبل إنتهاء مدة اختفاء الرسائل.

لم تكن هذه الخاصية تُتطبق على الرسائل الكلامية فقط في الشات ولكن أيضًا يتم تفعيلها على الوسائط الخاصة بالصور والتسجيلات الصوتية والفيديو.

فعند تفعيل خاصية ذاتية الاختفاء للوسائط أيضًا يتم اختفاء الوسائط من الشات لكن بالطبع إذا تم تنزيلها من قبل على الهاتف تظل موجودة على الهاتف.

ولكن لم تتأثر الرسائل التي تم إرسالها من قبل في الدردشة السابقة لن تتأثر بخاصية الاختفاء الذاتي للرسائل المسبقة أو حتى الوسائط.

هكذا هي التطورات الجديدة التي نعيش كل يوم في تحديث جديد للتطبيقات يحمل جانب إيجابي للمستخدمين ولكن أيضًا يحمل جانب سلبي والاختيار للمستخدم

رابط مختصر