اكتشاف شريط لتوليد الكهرباء من اليد أثناء النوم يثير الجدل في عالم الاكتشافات

ياسمين سليم قناوي
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي15 يوليو 2021آخر تحديث : الخميس 15 يوليو 2021 - 1:41 مساءً
اكتشاف شريط لتوليد الكهرباء من اليد أثناء النوم يثير الجدل في عالم الاكتشافات

بدأ المطورون في عالم التطوير الكهربائي البحث حول إمكانية توليد الكهرباء ولكنها بشكل جديد لم يسبق التحدث عنه أو إمكانية توليد الكهرباء من هذا المصدر

فقد كشف المطورون عن إمكانية توليد الكهرباء من أصابع اليد أثناء النوم باعتبار الأطراف هي أكثر الأماكن تعرقًا في الجسم وستكون أكثر الأماكن توليدًا للطاقة.

وسيتم هذا من خلال ارتداء شريط في الإصبع وهذا سيقوم بعملية توليد الكهرباء وقد تكفي الكهرباء التي تُولد طاقة كافية لمدة 24 ساعة لارتدائها.

وقد صرح المطورون عن أن هذه الكمية سيتم توليدها من إصبع واحد فقط، وبالطبع ستزيد الكمية بعشر مرات في بقية الأطراف.

وقد صرح الفريق المكتشف أن الجهاز هو شريط إلكتروني يستخدم الرطوبة الموجودة في الإصبع وتحويلها إلى كهرباء بالنظام السلبي.

ومن هذا الشريط ينتج طاقة كهرباء بسيطة إذا قام الشخص ببذل المجهود مثل الكتابة، يقوم بتحويل النشاط إلى طاقة تكفي لتشغيل الهاتف.

ولكن هذا الشريط لا يحتاج إلى بذل طاقة للعرق، فهو لا يعمل على التشغيل بمقابل إنتاجية كمية العرق المبذولة هولا يحتاج لهذا الشيء لتوليد الكهرباء.

على العكس من الأجهزة التي تحقق أعلى النسب بأعلى كمية العرق التي ينتجها الجسم، فهذا الجهاز لا يحتاج إلى أي تدريبات جسدية.

ومن الجدير بالذكر أن هذا الاكتشاف جاء من قبل جامعة كاليفورنيا، وقد يتمنى العلماء زيادة السلعة في المستقبل مع إمكانية تطوير توليد الكهرباء.

ومن منطلق هذا الاكتشاف في سيوفر العديد من الإمكانيات حيث يُعد الاكتشاف لطاقة متجددة توفر في التكاليف وهي لها أهمية كبيرة في العالم.

توليد الكهرباء بهذه الطريقة لها تأثير كبير على البيئة حيث أنها تعد طريقة امنه على البيئة في ظل تطورات المناخ وما تعانيه الكائنات على سطح الأرض بسبب التغيرات المناخية.

وأيضًا يؤدي إلى تزايد فرص الحفاظ على البيئة، وعلى الصعيد الأخر تتيح استخدام الكهرباء إلى تدعيم الاقتصاد وتوسيع نطاق التكنولوجيا في استخدامات الحياة العصرية.

رابط مختصر