website statistics

الشعب المصري ينعي المشير طنطاوي مصر فقدت رمزاً عسكرياً مشرفاً

ياسمين سليم قناوي
منوعات
ياسمين سليم قناوي21 سبتمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 - 4:56 مساءً
الشعب المصري ينعي المشير طنطاوي مصر فقدت رمزاً عسكرياً مشرفاً

بخالص الحزن والأسى الشعب المصري ينعي المشير طنطاوي الذي فارق الحياة اليوم الموافق ٢١ من شهر سبتمبر لعام ٢٠٢١ ، أشاد الرئيس عبد الفتاح السيسي بالدور المهم الذي قدمه المشير طنطاوي أثناء توليه المسؤولية في الجيش المصري

توفى المشير طنطاوي عن عمر يناهز ٨٥ عاماً خدم الجيش لفترة طويلة وخاض خلال عمله في الجيش أكثر من حرب يشهد المشير طنطاوي بالدور المهم الذي قام به في أفغانستان

حيث عمل في هذه الفترة من عام ١٩٧٥ كملحق عسكري لجمهورية مصر العربية في دولة باكستان ثم تولى منصب آخر في أفغانستان، حصل المشير طنطاوي على مناصب كثيرة وشارك في حرب الاستنزاف وشارك أيضاً في الحرب التي كانت عام ١٩٦٧ أما حرب أكتوبر التي كانت عام ١٩٧٣

شارك فيها المشير طنطاوي وكان وقتها يشغل منصب قائد وحدة مقاتلة وهي في سلاح المشاة بعد حرب أكتوبر نال المشير طنطاوي نوط الشجاعة العسكري، بعد أن عمل في أفغانستان وباكستان تدرج في أكثر من منصب وأصبح قائد عام للقوات المسلحة ووزير الدفاع شغل هذا المنصب في عام ١٩٩١ونال رتبة عالية في الجيش وهي رتبة المشير حصل مشير طنطاوي على هذه الرتبة عام ١٩٩٣.

الشعب المصري ينعي المشير طنطاوي

أثناء الثورة التي طالبت بتنحي الرئيس محمد حسني مبارك عن السلطة تولي حينها المشير طنطاوي رئاسة جمهورية مصر العربية وذلك لأنه في هذه الفترة كان يشغل منصب رئيس المجلس الأعلى لقوات الجيش المصري أستمر المشير طنطاوي بتولي الرئاسة في هذه الفترة إلى أن أدى الرئيس المنتخب اليمين الدستوري تنحية المشير طنطاوي عن منصبه الرئاسي مرة أخرى بعد أن تولى الرئيس الجديد منصبه في واحد من شهر يوليو لعام ٢٠١٢.

الشعب المصري ينعي المشير طنطاوي الذي أحيل للتقاعد عن منصبه يوم ١٢ من شهر أغسطس من عام ٢٠١٢ عرف عن المشير طنطاوي أنه نال من قبل قلادة النيل وتم تعيينه من قبل كمستشار لرئيس جمهورية مصر العربية.

رابط مختصر