الطاعات المذكورةُ في هذا الحديث هي التي تكفر الذنوب دون ما سواها من الطاعات ؟

كاتب الحكاية
تعليم
كاتب الحكاية3 أكتوبر 2021آخر تحديث : الأحد 3 أكتوبر 2021 - 12:52 صباحًا
الطاعات المذكورةُ في هذا الحديث هي التي تكفر الذنوب دون ما سواها من الطاعات ؟

الطاعات المذكورةُ في هذا الحديث هي التي تكفر الظن اما الاصول الشرعية مثل دون ما سواها من الطاعات ، والعبادات الواردة في هذا الحديث هي تكفير عن الظن اما الاصول الشرعية مثل دون سائر العبادات حيث يغفر الله تعالى لمن أراد وهو غفور رحيم حيث قال الله تعالى: “أيها المؤمنون توبة نصوح. قال تعالى: “لعل ربك يكفر عن ذنوبك ويعترف لك جنات تحت الأنهار” أوه قال تعالى: “يا أيها الذين آمنوا ، لا تتبعوا خطى إبليس وتتبعوا خطى إبليس ، يأمر بذلك. يرتكبون الفاحشة ، والشر عليكم ورحمة الله ورحمته “.

الطاعات المذكورةُ في هذا الحديث هي التي تكفر الظن اما الاصول الشرعية مثل دون ما سواها من فعل الطاعات

والكلام الخاطئ الذي ورد في هذا الحديث لا يكفر عن الظن اما الاصول الشرعية مثل إلا بغيره من العبادات ، كما يدل على ذلك ما قاله الله تعالى في كتابه العزيز: “اشترى الله المؤمنين أنفسهم ومالهم في الجنة يقاتلون فيها. سبيل المثال الله بن واقتلوا واقتلوا الا ان حقا التوراة والانجيل والقرآن والوفاء بوعده لله فاستبكروا بوابيكم اللي باياتم وهو نصر عظيم والشر والنهون لحدود الله بن يؤجر ويكرز للمؤمنين “.

الصلاة والتكفير عن الظن اما الاصول الشرعية مثل

واتفق كثير من العلماء على تكفير الظن اما الاصول الشرعية مثل ، ولا سيما الصغرى ، بأداء الصلوات الخمس ، والزكاة ، والحج ، والأعمال الخيرية ، والواجبات ، وكل ذلك قبل انه يعتقد أن الموت س ومنه يرتكب إثم أكبر. ومقدرها لله تعالى ، لأن من ارتكب الكبائر يريد الله تعالى ودقوو] شاء يغفر له ، وإن شاء يعاقبه ، كما روى الله حديث عبد الله بن مسعود عنه. قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما من عبد يأثم ويطهر ثم يقوم ويصلي ركعتين ثم يستغفر الله ويغفر له. ثم تلا هذه المقالة الآية: “والذين إذا ارتكبوا فاحشة أو شرًا إذا تذكروا أنفسهم فاستغفروا الله بن ذنوبهم يغفرون والذين ذنوبهم إلا الله ولا يستسلموا لها”.

يجب أن تستعبد التوبة دائما لله تعالى س حيث قال الله تعالى: “أيها المؤمنون إلتوا إلى الله بالتوبة الصادقة ، لعل ربك يكفر عن ذنوبكم ويدخلها في جنات لا تخيب فيها أنهار الله بن آمال الرسول”. والذين يؤمنون به نورم يطلبون يديه ويقولون بقسمهم: ربنا أكمل لنا نورنا واغفر لنا لأن لك سلطان على كل أغاني شيء.

وفي النهاية نكون قد عرفنا العبادات الواردة في هذا الحديث والتي تكفر عن الظن اما الاصول الشرعية مثل دون أن تكون العبادات الأخرى عبارة للاستعلام صحيحة ، لأن العبادات التي تكفر عن الظن اما الاصول الشرعية مثل كثيرة كالصلاة والصوم والأضاحي ، الحج وأداء الواجبات والعبادات والأعمال الصالحة ، كذلك تعرفنا على الطاعات المذكورةُ في هذا الحديث هي التي تكفر الظن اما الاصول الشرعية مثل دون ما سواها من فعل الطاعات.

رابط مختصر