website statistics

أسباب الكوابيس في علم النفس

كاتب الحكاية
تطوير الذات
كاتب الحكاية9 يونيو 2022آخر تحديث : الخميس 9 يونيو 2022 - 1:31 مساءً
أسباب الكوابيس في علم النفس

أدى تكرار حدوث الكوابيس والأحلام المزعجة في الأحلام ببعض الناس إلى البحث عن سبب الكوابيس في علم النفس، لأن رؤية تلك الكوابيس والأحلام المزعجة مرتبطة بشيء في العقل الباطن.

وبعض المشاكل النفسية التي تتبادر إلى الذهن على شكل أحلام مزعجة، ننظر إلى أهم الأسباب من وجهة نظر عالم النفس.

أسباب الكوابيس في علم النفس

من وجهة نظر عالم النفس، هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشخص يعاني من كوابيس متكررة أثناء النوم، منها ما يلي:

  • يشرح عالم النفس جون ماير أن أحد الأسباب الرئيسية للكوابيس والأحلام المزعجة هو الأفكار السلبية.
    • والمشاكل التي لا يستطيع الإنسان حلها في الواقع.
    • يتعرض لهذه الحالة طوال اليوم، لذلك يؤكد العالم أنه يجب على المرء التخلص من أكبر عدد ممكن من الأفكار السلبية من رأسه قبل الذهاب إلى الفراش.
  • كما ذكر الطبيب النفسي داميان سندلز أن جميع الاضطرابات النفسية والعقلية التي يواجهها الإنسان من أهم الأسباب وراء تلك الكوابيس المزعجة التي يواجهها الإنسان.
  • بالإضافة إلى ذلك، أظهرت نتائج التجارب التي أُجريت على بعض الأشخاص الذين كانوا أكثر عرضة للكوابيس، بشكل عام، أن الأشخاص الأكثر حساسية هم أكثر عرضة لتلك الأحلام المزعجة من الأشخاص الأقل حساسية.
  • تظهر العديد من الدراسات أيضًا التعرض لبعض الاضطرابات النفسية أو الصدمات.
    • هذا يمكن أن يؤدي إلى الأرق وعدم القدرة على النوم بسلام.
    • أثناء النوم، يتعرض الناس لكوابيس مزعجة.

أعراض رؤية الكوابيس المزعجة

يشير مصطلح الكابوس إلى الأحلام المزعجة التي يمر بها الشخص جنبًا إلى جنب مع بعض الأعراض الأخرى التالية:

  • إذا كان الحلم مزعجًا لدرجة أنه يرفض تذكر تفاصيله.
  • إنه أيضًا كابوس إذا كانت السلامة أو البقاء على قيد الحياة.
  • عندما يوقظ الكابوس الإنسان من نومه.
  • عندما يكون الكابوس مصحوبًا ببعض القلق والذعر الشديد.
  • إذا كانت الكوابيس تمنع الشخص من النوم بسهولة.

العوامل الأخرى التي تسبب الكوابيس المزعجة

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددًا من العوامل التي يمكن أن تسهم في حدوث كوابيس وأحلام مزعجة، منها:

  • تناول الكثير قبل النوم.
    • وذلك لأن الدماغ يكون أقل نشاطًا خلال هذا الوقت، مما يؤدي إلى الكوابيس.
  • يعد التعرض للكوابيس المزعجة عرضًا جانبيًا لتناول بعض الأدوية، خاصة تلك المستخدمة لعلاج الاكتئاب وارتفاع ضغط الدم.
  • أيضا الحصول على علاج للإدمان سواء كان إدمان المخدرات أو إدمان الكحول.
    • هذا أيضًا أحد العوامل التي تؤدي إلى كوابيس مزعجة.
  • تعتبر مشاهدة أفلام الرعب قبل النوم أحد الأسباب أيضًا.
    • والعوامل التي تجعل الإنسان يرى أحلامًا مزعجة.

طرق التخلص من الكوابيس المزعجة

يمكنك التخلص من الكوابيس المزعجة من خلال:

  • معالجة الأسباب النفسية للكوابيس: وهذا يتطلب فهم أسباب الكوابيس في المقام الأول.
    • ثم حاول الابتعاد عنها، والتخلص من التوتر والقلق، ولا تفكر في أي شيء سلبي قبل النوم.
  • علاج الكوابيس غير المبررة: إذا تعذر تحديد سبب تلك الكوابيس المزعجة في الحلم، فيمكن التعامل مع الأمر.

من خلال ما يلي:

  • تخصيص وقت محدد للنوم كل يوم.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من الكافيين في الليل حيث يمكن أن يؤدي إلى الأرق وعدم القدرة على النوم طوال الليل.
  • لا تأكل قبل النوم بأربع ساعات على الأقل.
  • تجنب شرب الكثير من السوائل قبل النوم.
  • انتبه إلى التمارين اليومية والمنتظمة.
  • مارس العديد من طرق الاسترخاء المختلفة، بما في ذلك ممارسة التنفس العميق، مما يقلل التوتر قبل النوم.
  • احرص على اختيار مرتبة ووسادة مريحة، مما يسهل عليك الحصول على نوم مريح
  • يجب الحفاظ على درجة حرارة الغرفة، وهو عامل مساعد في الحصول على ليلة نوم جيدة وتقليل الكوابيس المزعجة.

علاج الكوابيس بطرق أخرى

هناك عدة طرق أخرى لعلاج الكوابيس المزعجة، بما في ذلك:

  • كما نعلم جميعًا، فإن الحلم هو تنفيس عما يجري داخل نفس الشخص.
    • لا يستطيع أن يكشفها لأي شخص، لذلك عليه أن يختار شخصًا قريبًا منه ويخبره بكل الخلافات التي تدور بداخله.
  • إذا كان الشخص يواجه صعوبة في التحدث والانفصال عن الشخص الآخر، فيمكنه القيام بذلك عن طريق كتابة مشاكله على قطعة من الورق.
    • هذا لتجنب الانفعالات العاطفية في شكل كوابيس مزعجة.
  • فكر في الأشياء الإيجابية من حوله قبل الذهاب إلى الفراش وتخيل نهاية سعيدة لتلك الأحداث.
    • هذه واحدة من أهم الأشياء التي يمكن لأي شخص القيام بها للتخلص من تلك الكوابيس المزعجة.
رابط مختصر