جوبايدن يبحث التهديدات المشتركة خلال جولته في الشرق الأوسط
جوبايدن يبحث التهديدات المشتركة خلال جولته في الشرق الأوسط Antony Blinken on stage during President- elect Joe Biden introduction of his cabinet member nominees at the Queen in Wilmington, DE on November 24, 2020. The President- elect along with Vice President- elect Kamala D. Harris introduced Antony Blinken for Secretary of State, Alejandro Mayorkas for Secretary of Homeland Security, Avril Haines for Director of National Intelligence, Linda Thomas-Greenfield for U.S. Ambassador to the United Nations, Jake Sullivan as National Security Adviser, and John Kerry as Special Presidential Envoy for Climate. (Photo by Demetrius Freeman/The Washington Post via Getty Images)

أعلن بلينكن خلال جولة جو بايدن البحث عن التهيديات المشتركة ذلك ماقاله بلينكن، أعلن بلينكن أن بايدن سيتحدث عن الأمن الإقليمي وإدارة التهديدات خلال زيارته للشرق الأوسط.

بلينكن يبحث التهديدات خلال جولة بايدن

وقال بلينكن في تغريدة على حسابه على تويتر “سأرافق بايدن في زيارته لإسرائيل والضفة الغربية والسعودية

ويضيف أنه سيلتقي بالرئيس بايدن والقادة الإقليميين لمناقشة المصالح والاهتمامات المشتركة ، بما في ذلك الأمن الإقليمي والتصدي للتهديدات المشتركة.

وزير الخارجية الأمريكي سيسافر مع الرئيس جو بايدن في جولته الخارجية التي تشمل إسرائيل والضفة الغربية والسعودية.

ومن المرجح أن يصل جو بايدن إلى إسرائيل يوم الأربعاء حتي ظهر الجمعة ثم يتوجه إلى السعودية

ويتضمن جدول الزيارة حضور جو بايدن في قمة مشتركة يستضيفها العاهل السعودي والرئيس السيسي وملك الأردن عبد الله الثاني ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

أعلن مسؤول كبير في الحكومة الأمريكية أن الزيارة تمثل تجدد المشاركة الأمريكية على المستوى الدولي.

قبل حوالي 48 ساعة من جولة بايدن في الشرق الأوسط ، كتب الرئيس مقالاً يكشف فيه عن سبب زيارته للسعودية.

وقال بايدن في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست إنه سيسافر إلى الشرق الأوسط “لبدء فصل جديد متوقع وأن الرحلة تأتي في وقت مهم للغاية بالنسبة للمنطقة وستعزز المصالح الأمريكية المهمة”.

وفي إشارة إلى أن سياسته تهدف إلى “إعادة توجيه العلاقات مع السعودية وليس قطعها”، شدد على الدور المؤثر الذي لعبته الرياض في مجريات الأحداث في المنطقة.

هدف بلينكن من الزيارات التي سيقوم بها

سيكون هدفي هو القيام بتعزيز شراكة استراتيجية على اساس المصالح والمسؤوليات المتبادلة ، وفي الوقت نفسه التمسك بالقيم الامريكية الجوهرية”.

وأضاف بايدن “بصفتي رئيسًا ، من واجبي الحفاظ على بلدنا قويًا وآمنًا”، مشددًا على ضرورة مواجهة روسيا وأن نكون في “أفضل موقف ممكن” ضد الصين وضمان قدر أكبر من الاستقرار في الشرق الأوسط.

كما أشار إلى عدة ملفات تتعلق بالمنطقة التي تهم حكومته ، مثل المحادثات مع إيران بشأن ملفها النووي وملف وقف إطلاق النار في اليمن ودعم الاستقرار في العراق ، الذي أصبح وسيطا في عدة قضايا ، حسب قوله.