ما دور التكنولوجيا في تحقيق رؤية المملكة 2030
ما دور التكنولوجيا في تحقيق رؤية المملكة 2030

تهدف الجهات المسؤولة في المملكة العربية السعودية إلى الارتقاء بمستوى الاقتصاد السعودي 2030 حتى تستطيع تحقيق أعلى النجاحات بين دول العالم في عالم الاقتصاد والاستثمار، ومن الجدير بالذكر أن الاقتصاد هو أساس تحقيق الازدهار والتقدم في البلاد، لذا فقد وجهت المملكة تطلعاتها نحو التكنولوجيا لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في النمو الاقتصادي العالمي على أعلى مستوى من الكفاءة والتقدم.

ما دور التكنولوجيا في تحقيق رؤية المملكة 2030؟

لا سيما أن المملكة العربية السعودية من أكثر البلدان التي يتوفر لديها مخزون كبير من النفط والثروات الطبيعية، وعلى الرغم من ذلك فقد قررت أن تغير مسارها الاقتصادي وتتجه إلى توفير التكنولوجيا في كافة المجالات وجعلها العامل الأساسي المعتمد عليه في تقدم البلاد اقتصاديًا حتى توازي بلدان العالم من الازدهار وإقامة المشاريع الاستثمارية الصغيرة والكبيرة بمختلف أنواعها.

رؤية السعودية 2030 ما بعد النفط ؟

لقد قررت الحكومات السعودية الاعتماد فيما بعد على التكنولوجيا في إقامة كافة مشاريعها حتى تواكب العصر التكنولوجي المتقدم، حيث أن الاقتصاد السعودي 2030 من المفترض أنه سيكون من أفضل المستويات على العالم أجمع لأنه سوف يعتمد على التكنولوجيا بجانب مخزون النفط العالمي الموجود بها، حيث أن المملكة العربية السعودية هدفها الأول والأخير هو رفع الإيرادات الحكومية التي لا تعتمد على النفط من 163 مليار ريال (43.5 مليار دولار) حتى تصل إلى قيمة 1 تريليون ريال سعودي بمعدل يساوي (267 مليار دولار)، كما أنها تهدف إلى زيادة حصة صادراتها غير النفطية من نسبة 16٪ حتى تصل إلى نسبة 50٪ وتحقق أعلى مستوى حينها.

متى تم الإعلان عن رؤية المملكة 2030 بالهجري؟

أعلنت الجهات المسؤولة في المملكة العربية السعودية عن رؤيتها نحو الاقتصاد السعودي 2030 في تاريخ  18 رجب  من عام 1437، وذلك موافقًا 25 من شهر أبريل لعام 2016 م، وبناءًا على ذلك فقد استعدت المملكة بشتى الطرق لتحقيق الازدهار الاقتصادي مع مرور الوقت حتى تستطيع تحقيق هدفها في الارتقاء بمستواها بين العالم وصولًا إلى عام 2030 م.