علاج وجع البطن والإسهال
علاج وجع البطن والإسهال

يعاني الأطفال والكبار من وجع البطن يصاحبه حالة من الإسهال، توجد حالات بسيطة يمكن معالجتها بأخذ بعض الأدوية الخفيفة أو الامتناع من تناول الطعام الثقيل وحالات أخرى تكون صعبة تحتاج إلى متابعة مستمرة مع الطبيب واليوم نتطرق لمعرفة علاج وجع البطن والإسهال.

 علاج وجع البطن والإسهال لدى الكبار

 علاج وجع البطن

 قبل البدء في عملية أخذ الوصفة العلاجية يجب على الطبيب طلب فحوصات كاملة للمريض للتأكد من سبب وجود الوجع بالبطن وصرف الروشة على أسس سليمة ومن ضمن العلاجات الشائعة للكبار لمعالجة وجع البطن ما يلي:

تناول الأدوية

تشمل الأدوية ما يلي ” المسكنات الخاصة بتخفيف الألم، علاجات خاصة تفتيت حصى الكلى والمرارة، تناول أدوية المضادات والالتهابات.

الجراحة

 في حالة إذا لم تأثر الأدوية السابق ذكرها في تسكين الألم إذا تحتاج إلى عمليات جراحية وتكون في الحالات الآتية ” حصى المرارة، استئصال الزائدة”.

 علاج الإسهال

بعض الحالات يتم علاجها تلقائيا على مدار اليوم أما إذا تطور الأمر فتحتاج إلى تدخل علاجي ومن ضمن علاجات الإسهال ما يلي:

  • أدوية مضادة للإسهال يتم تناوله في حالة العدوى البكتيرية أو وجود طفيليات أو عدوى فيروسية.
  • تعويض جسم المريض بالسوائل عن طريق الوريد
  • البكتيريا النافعة التي تتواجد في الخميرة والزبادي
  • أدوية يصفها الطبيب خاصة بمعالجة الإسهال.

كيفية الوقاية من وجع البطن والإسهال؟

يمكن للشخص المريض الذي يعاني من وجع البطن أو الإسهال أن يلجأ إلى طرق تخفيف هذا الألم من خلال اتباع النصائح التالية:

  • الابتعاد عن الأطعمة مثل  التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو الأطعمة الحارة  ومنتجات الألبان
  • اتباع نظام حمية بارت وهي مكونة من الأرز والموز والتفاح.
  • شرب أكبر كمية من السوائل
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على ألياف
  • أخذ قسط من الراحة من خلال الاستحمام بماء دافئ والاسترخاء قليلا.
  • شرب سوائل دافئة مثل الزنجبيل، وخل التفاح وغيرها.
  • الذهاب إلى الطبيب في حالة وجود تطورات.