التصريح بدفن جثة إبراهيم الدسوقي لاعب الزمالك السابق
التصريح بدفن جثة إبراهيم الدسوقي لاعب الزمالك السابق

أصدرت الجهات المختصة بالتحقيق بالقليوبية تصريحا بدفن القتيل اللاعب السابق بنادي الزمالك الذي وافته المنية الأسبوع الماضي نتيجة مقتله على يد نجله نتيجة إصابته بضربة على الرأس بفازة.

وكان القتيل لقد لقي مصرعه بمنزله أمام والدته وابنه وحفيدته بشهادتهم أن ابنه قد ضرب ابيه بالفازة على رأسه وذلك لإجباره على معالجته داخل مصحة الإدمان و تعافيه من مرض إدمان المخدرات المزمن.

وفي خلال الأسبوع السابق كان قد قتل القاتل أمه بطريقة أخرى بسبب رفضها إعطاءه النقود لشراء المخدرات لكي يتعاطاها، ثم طعن ابيه من اجل دفاعه عن زوجته، أيضا اتهم بالشروع في قتل جدته وابنة اخته لتهديده لهم بقتل إذا لم يتلقى النقود أو إجباره على الدخول داخل المصحة، بالإضافة إلى أنهم حاولوا تهدئته إلا أنه صمم على قتلهم لأنهم وقفوا في طريق الإدمان أمامه.

وتم إبلاغ الشرطة بالحادث وتم نقل المصابين والمتوفين والتحفظ على القاتل وتم حبسه أربعة أيام علي ذمة التحقيقات إلى حين انتهاء التحقيقات، وأمرت النيابة بدفن القتيل بعدما أمرت بتشريح الجثة لإثبات طريقة القتل.

وكان قد توفيت أمه في الحال بعد طعنها بالسكين عدة طعنات من أجل اتخاذ النقود التي يريدها منها ثم حاول ابيه أن يحمي زوجته وأم القاتل منه فتم ضربه بالفازة على رأسه ثم حاول قتل جدته الا انهم كانوا اتصلوا بشرطة النجدة وحضروا في الحال وتم السيطرة عليه، ثم توفي لاعب الزمالك السابق إبراهيم الدسوقي بعد الإصابة بأسبوع متأثرا بالضربة، واستدعت النيابة جدته واخته والجيران كشهود عيان للواقعة وبالفعل تمت الشهادة عليه والاعتراف من أن ابنه هو القاتل.

وكان القتيل إبراهيم الدسوقي لاعبا كبيرا بنادي الزمالك بفترة السبعينات ولد في مدينة بنها وحقق نجاحا كبيرا مع النادي، أيضا كان لاعبا بمنتخب مصر وذلك لكونه لاعب محترف، ثم انتقل إلي نادي بنها بمحل إقامته واعتزل بعد ذلك وتفرغ لحياته.