صربيا تثمن دعم روسيا موقفها حول كوسوفو
صربيا تثمن دعم روسيا موقفها حول كوسوفو

عبر الرئيس الصربي ألكسندر عن شكره وتقديره لدولة روسيا و وزارة الخارجية الروسية لدعمهم لصربيا خلال الأزمة الكبيرة التي مرت بها حول شمال كوسوفو وقد عبر الرئيس الروسي خلال تصريحات إعلامية له عن شكره وتقديره لوزارة الخارجية الروسية لهذا الأمر.

صربيا تعلن عن شكرها لدولة روسيا

أوضحت العديد من المصادر المختلفة أن الرئيس الصربي قد تقدم خلال تصريحات أعلامية أوضح فيها عن شكره وتقديره الكبير لدولة روسيا وقال أتقدم بالشكر لكل من قام بدعم دولة بلجراد وأخص بالذكر جوزيب بوريل الممثل الأعلى الخاص بدولة الإتحاد الأوروبي جوزيب بوريل وتقدم بشمرة لوزارة الخارجية الأمريكية وأعرب عن تقدير دولة روسيا و وزارة الخارجية الروسية الذين أدركوا كل ماحدث مع صربيا وكان لهم دور واضح وقوي.

وقد كانت روسيا قد تقدمت بطلب إلى دولة كوسوفو وواشنطن والاتحاد الأوروبي بوقف الاستفزازات التي تقام في حق دولة صربيا واحترام حقوق الشعب الصربي في الإقليم الجنوبي للبلاد.

أعلنت كوسوفو عن وقف نقطتين حدوديتين في شمال البلاد وذلك بعد أن قام مجموعة من الصربيون بقطع الطريق أمام الشرطة وقاموا بإطلاق الرصاص على الشرطه وذلك احتجاجا على ما تم والذي ينص على تغيير لوحات السيارات من دولة صربيا إلى إقليم كوسوفو خلال مدة لا تقل عن شهرين الأمر الذي أدي إلى تأجيل السلطات لهذا الأمر وذلك بسبب الاحتجاجات المختلفة التي يقوم بها الشعب ضد هذا القرار.

وقد أوضحت حكومة كوسوفو أنها قد قامت بتأجيل هذا الأمر لمدة شهر آخر وذلك بسبب الانفعالات التي قامت بين المواطنين وإقامة الحواجز المختلفة التي أدت إلى إغلاق معبرين حدوديين في البلاد .

أوضحت حكومة كوسوفو أنه بداية من الشهر القادم سوف ياعين على الصرب أن يحصلوا على وثيقة دخول إلى إقليم كوسوفو وقد أوضح رئيس الوزراء فى كوسوفو أن البلاد خلال الفترة القادمة سوف تكون في مرحلة خطيرة مشيرا إلى أن البلاد سوف تكون في حالة من التوتر مشيرا إلى أن التظاهرات في الوقت الحالي تزداد وأن البلاد سوف تتخذ ماهو مهم للشعب و البلاد.