البنك المركزي يحسم سعر الفائدة في مصر خلال شهر أغسطس
البنك المركزي المصري يحسم سعر الفائدة خلال شهر أغسطس

أوضحت اللجنة المركزي التابعة للبنك المركزي المصري أنها سوف تقوم بعقد لجنة خاصة بها والتي من المقرر أن يكون موعدها يوم 18 أغسطس والتي سوف يتم مناقشة ارتفاع أسعار الفائدة والتي أشار عدد كبير من الخبراء أنها ستشهد ارتفاع ملحوظ في جميع البنوك الأساسية.

توقعات برفع سعر الفائدة من قبل البنك المركزي المصري

توقع عدد كبير من خبراء الاقتصاد في مصر أن هناك رفع في سعر الفائدة من المتوقع حدوثه خلال الشهر الحالى حيث أوضحت خبيرة اقتصاد أنه في حال انخفاض معدل التضخم داخل مصر فمن المتوقع أن يكون هناك ارتفاع بسيط في سعر الفائدة ولكن في حال وجود ثبات التضخم فسوف يبقي البنك المركزي على سعر الفائدة كما هي دون أي تعديل.

ويذكر أن البنك المركزي قد قام برفع سعر الفائدة خلال فترات ماضية بنسبة وصلت إلى 3%  وقد شهد أيضا البنك المركزي الفيدرالي رفع سعر الفائدة بصورة كبيرة خلال الفترات الماضية وعلى أثرة قامت العديد من البنوك بمتابعة رفع سعر الفائدة وذلك لأن هناك ارتباط بين الدولار وعدد كبير من العملات.

وأوضح خبيرة الاقتصاد أن هدف الاقتصاد المالى في مصر المحافظة على الأسعار في كافة المحافظات والإبقاء على معدلات التضخم في حالة من الثبات.

وتشير توقعات عديدة بأن المركزي سوف يرفع سعر الفائدة بنسبة قد تصل إلى 5%  خلال شهر أغسطس وذلك حيث أن هناك ارتفاع كبير في معدل التضخم في الولايات المتحدة الأميركية والذي ظهر للمرة الأولى حيث شهدت معدلات التضخم ارتفاع وصل إلى 8.6% الأمر الذي يشير إلى أن أمريكا في أزمة حقيقة.

وأوضح الخبراء أن الأزمة التي يشاهدها العالم في الفترة الحالية من الصراعات والحروب لها أثر كبير على الاقتصادات المختلفة حول العالم الأمر الذي يدفع العديد من البنوك إلى رفع سعر الفائدة.

ويذكر أن البنك المركزي المصري قد عقد مجموعة من اللقاءات خلال الفترة الماضية  والتي على أثرها سوف يتم تحديد إذا كان سوف يتم الإبقاء على سعر الفائدة أو رفعها مرة أخرى.