website statistics

احتداد الصراع في ليبيا اشتباكات خطيرة تعد هي الأقوى

ياسمين سليم قناوي
أخبار
ياسمين سليم قناوي28 أغسطس 2022آخر تحديث : الأحد 28 أغسطس 2022 - 4:05 مساءً
احتداد الصراع في ليبيا اشتباكات خطيرة تعد هي الأقوى

اشتدت الصراعات المختلفة في ليبيا لتصبح الأكثر عداء ودموية منذ الفترات الماضية حيث أن العنف الذي أتاح البلاد لم يهدأ منذ فترة كبيرة والتي بدأت منذ رحيل رئيس البلاد معمر القذافي ولا زالت ليبيا تعاني حتى الآن من الصراعات الموجودة فيها ولكن الصراعات الحالية تعد هي الأقوى والأشد والتي استمرت حتى صباح اليوم السبت وأسفرت العديد من الاشتباكات عن مقتل عدد كبير من الأشخاص وإصابة عدد من الأشخاص الآخرين.

ارتفاع حدة الصراع في ليبيا ومقتل عدد من الأشخاص

أعلنت حكومة الوحدة الوطنية الليبية المؤقتة الإحصائية الحالية لعدد الجرحى حيث أسفرت الاشتباكات عن مقتل 12 شخص وأيضا عن وجود عدد كبير من الأشخاص الذين تمت إصابتهم خلال هذه الاشتباكات والذين بلغ عددهم 78 شخص ويشار إلى أن الإصابات التي تعرض لها الأشخاص بعضها إصابات خطيرة وإصابات متوسطة الخطورة.

وقامت العديد من للحكومات المختلفة بدعوة الأطراف السياسية المتنازعة في ليبيا إلى تهدئة الوضع وإنهاء حالة الحرب التى تتواجد في الوقت الحالى داخل البلاد وقامت القاهرة بدعوة جميع أطراف القوى السياسية في ليبيا إلى إنهاء حالة العنف التي تقام داخل البلاد وتغليب لغة التفاهم والحوار لكي يكون هناك إيجاد حل للصراعات القائمة بين جميع الإطراف الليبية وتجنب حقن الدماء والحفاظ على حقوق الشعب و حماية مصالحة في كافة الأوقات .

وقد قام المتحدث الرسمي الخاص بوزارة الخارجية السعودية عن حرص جمهورية مصر العربية إلى تقديم الدعم الكامل لدولة ليبيا لكي يكون هناك حل للاشتباكات وتهدئة الصراعات المختلفة بين مختلف الفرق الأخرى وأكد على حرص مصر لكي يكون هناك حل يحافظ على أمن واستقرار البلاد الليبية ولكي يحقق الأمن والسلام لكي تحقق البلاد التقدم الذي ترجوه.

ويشار إلى أن الخلافات التي نشبت بدأت بعد أن قامت الحكومة الليبية بالإعلان عن تعيين فتحي بغاشا رئيسا للحكومة الليبية وقد رفضت القوات السياسية المختلفة عن رفض هذا الأمر وذلك باعتبار أن بغاشة مدعوم من قبل المشير خليفة حفتر وعلى هذا الأمر قام عبد الحميد الدببة برفض قرار اعتزال حيث أكد على عدم قبول لهذا الأمر وأكد على أن البرلمان الليبي ليس له الحق في أن يستبدله.

رابط مختصر