حقيقة وفاة الداعية الإسلامي الشيخ عمر عبد الكافي
حقيقة وفاة الداعية الإسلامي الشيخ عمر عبد الكافي

حقيقة وفاة الداعية الإسلامي عمر عبد الكافي ، الداعية الإسلامي عمر عبد الكافي ، يعتبر من أشهر علماء والشيوخ في العالم العربي والإسلامي ، سنبين لكم حقيقة وفاة الداعية الإسلامي عمر عبد الكافي.

حقيقة وفاة الداعية الإسلامي عمر عبد الكافي

انتشر خبر وفاة الداعية الإسلامي عمر عبد الكافي مؤخرًا وأثار الكثير من الحزن والغضب في النشر ، وهو يعيش حياة طبيعية وليست هذه المرة الأولى التي تنتشر فيها شائعات عنه ، حيث انتشرت شائعات كثيرة عنه. تم تداولها في السنوات الأخيرة.

من هو الشيخ عمر عبد الكافي؟

يعتبر الشيخ عبد الكافي من أشهر العلماء والمشايخ في الوطن العربي والإسلامي ، ويحمل الجنسية المصرية ، ولد في الأول من مايو 1951 م ، ويبلغ من العمر 71 عامًا تقريبًا ، ماجستير في القانون المقارن من القاهرة الجامعة – أكاديمية الدراسات العلمية ، وقد قدم العديد من الكتب والبرامج الدينية الهادفة إلى نشر الإسلام والدعوة إلى الله ، لذلك كان له شهرة كبيرة في العالم العربي والإسلامي.

اقرأ ايضا: إحسان العوادي وسيرته الذاتية ويكيبيديا

سيرة الشيخ عمر عبد الكافي

وفيما يلي نعرض لكم أهم المعلومات عن الداعية الإسلامي عمر عبد الكافي الذي يعتبر من أبرز الشخصيات الإسلامية في العالم العربي والإسلامي ، وهذه المعلومات كالتالي:

  • الاسم الحقيقي: عمر عبد الكافي شحاتة – بالانجليزية “عمر عبد الكافي شحاتة”.
  • اسم الأم: غير معروف.
  • تاريخ الميلاد: 1 مايو 1951 م
  • مكان التسجيل والولادة: فريا التلة – محافظة المنية – مصر.
  • محل الإقامة الحالي: الإمارات العربية المتحدة ومصر.
  • الجنسية: جمهورية مصر العربية.
  • الحالة العائلية: متزوج.
  • الدين الاسلام.
  • المذهب: من أهل السنة والجماعة.
  • الدرجة العلمية: بكالوريوس ومرشح علوم زراعية + ماجستير قانون مقارن.
  • الما الأم: جامعة القاهرة – أكاديمية البحث العلمي.
  • اللغة الأم: العربية المصرية.
  • لغات أخرى: الإنجليزية.
  • المهنة: داعية إسلامي.
  • سنوات العمل: بدأ عبد الكافي الخطب في المساجد منذ عام 1972 م. – حتى الآن.