website statistics

طريقة جديدة لزيادة المواد الأفيونية الطبيعية

ياسمين سليم قناوي3 يوليو 2020آخر تحديث : الجمعة 3 يوليو 2020 - 7:50 مساءً
ياسمين سليم قناوي
منوعات
طريقة جديدة لزيادة المواد الأفيونية الطبيعية

من المعروف لدينا أن هناك بعض الأشخاص يلجأون الى المسكنات القوية بسبب وجود آلام يصعب علاجها فيلجؤون إلى استخدام الأدوية التي بها نسبة من الأفيون وهذه الأدوية تعتبر ضارة للإنسان من الناحية الجسمية والعقلية وأن الإكثار في تناول هذه الأنواع

من الأدوية يؤدي بالإنسان إلى أضرار كبيرة وغير أنها أيضا تجعل الانسان مدمنا لها ولا يستطيع الاستغناء عن تناولها حتى لو تعافي من هذه الأمراض لأنها توجد بها نسبة من الأفيون وهو من المواد التي تستخدم في بعض الأدوية وتستعمل في وجود آلام قوية لا

يعالجها ولا يخففها غير هذه الأدوية التي تعتمد على وجود مادة الأفيون بها ومن ضمن الأمراض التي يمكن أن تستخدم هذه الأدوية المزودة بالأفيون الذين يعانون من صداع مزمن او آلام بالعظام أو أصحاب الأمراض المزمنة مثل الأمراض السرطانية لأنه يعتبر من

أقوى الأدوية التي تعمل على تخفيف هذه آلام ولقد قام بعض العلماء بمساعدة معهد لوكسمبورج للصحة ولقد اكتشفوا هؤلاء العلماء أن يمكننا العمل على زيادة نسبة المواد الأفيونية بجسم الانسان بطريقة طبيعية والتي من خلالها يمكننا تخفيف آلام وتوتر الأعصاب

والاكتئاب وذلك من خلال وجود إشارات في الجهاز المركزي وارتباطها بأحد الخلايا العصبي واكتشفوا أن الخلايا العصبية ترتبط بالمواد الأفيونية والتي يتم مسحها من خلال kr3 وعندما تقل ارتباط هذه الخلايا الأفيونية

من ارتباطه بالمستقبلات الأربعة يزيد ما يسمى pack 3 والذي يعمل بعد ذلك على اعطاء اشارات لأماكن الألم ويحدث العلاج الطبيعي دون اللجوء إلى استخدام مواد أفيونية ضارة وقد اكتشف العلماء بأن استخدام المواد الأفيونية  سواء كانت مباشرة

أو عن طريق الأدوية الكيميائية فإنها ضارة وقد تؤدي الى الكثير من الأمراض والإنسان الذي يتعاطاها يكون مدمنا لا يمكنه الاستغناء عنها مهما كان حتى إذا كان قد تعافى من الأمراض التي كان يتناولها هذه الأدوية الافيونية

فلهذا توصلوا هؤلاء العلماء طريقة طبيعية علمية يمكن أن تحدث بجسم الإنسان تجعله ينتج شيء طبيعيا من الأفيون الذي يستخدم كمسكن لبعض الأمراض وآلام الذي يعاني منها بعض الأشخاص

الاخبار العاجلة