website statistics

أسباب مرض النوم القهري والوقاية منه

ياسمين سليم قناوي20 يوليو 2020آخر تحديث : الإثنين 20 يوليو 2020 - 5:57 مساءً
ياسمين سليم قناوي
منوعات
أسباب مرض النوم القهري والوقاية منه

يتعرض الإنسان إلى الكثير من الأمراض فهناك أمراض جسمية أو عضوية أو أمراض نفسية فمهما تعددت الأمراض وأنواعها فإن الإنسان يعاني من هذه الأمراض وخلصنا الأمراض التي تخص النوم من قليل أو النوم بكثرة في تلك الحالتين فهي أمراض

ولكن يصعب التعرف عليها بسرعة واكتشافها قبل أن تتقدم وتتحول إلى أمراض مزمنة يصعب التعرف عليها في الأرق وعدم النوم يعتبر مرض والنوم الكثير ودخول الإنسان في غيبوبة من النوم فهذا يعتبر مرض والنوم خلال العمل و أثناء تواجدها في أي وقت

أو زمان أو مكان ويسمي بالنوم الخدار أو النوم المفاجئ التي يأتي للإنسان فجأة وفي أي وقت أو في أي مكان حتى ولو كان في العمل وسوف نتكلم عن النوم القهري معناه وأسبابه وطرق علاجه والوقاية منه

أولا نتعرف على معني النوم القهري :

وهو فقد كامل لكل القوى العصبية التي تخص الجسم والعين ويعتبر أيضا النوم القهري من الأمراض التي تسيطر على الأعصاب مما يؤدي إلى وجود اضطراب عصبي ويؤثر على الإنسان ويجعله عرضة للنوم الكثير

وعدم قدرته للسيطرة على الاستيقاظ ووجود ما يسمى بالنوم المفرط ومن الممكن أن يحدث للشخص المصاب بالنوم القهري النوم الكثير حتى ولو كان بالنهار ورغم تشبعه من النوم بالليل

ثانيا الأعراض التي يتسبب في حدوثها النوم القهري :

عادتا ما يحدث للشخص المصاب بالنوم القهري حركة للعين سريعة ومفاجئة وممكن أن يتعرض لها الإنسان في أي وقت وفي أي وضع يتخذه سواء جالس أو وقت الاسترخاء أو واقف.

الإغراق في الحلم وإصابة الشخص بالشلل بسبب النوم المفرط ويكون هذا الشلل مؤقت أثناء النوم فقط.

انعدام في التركيز وعدم القدرة على التفكير مما يعرض الشخص المصاب إلى عدم قدرته على الكلام وصعوبة في فهم كلامه من قبل الأشخاص الأخرى

اضطراب في النوم ووجود هلوسة وإخراجه كلام غير مفهوم

ثالثا النصائح المقدمة للحد من الإصابة بالنوم القهري :

تنظيم كامل لأوقات النوم

الإقلاع عن التدخين وشرب المنبهات

النوم والاسترخاء في وقت القيلولة  

الاخبار العاجلة