website statistics

أسباب الدوخة المستمرة وكيفية علاجها

ياسمين سليم قناوي26 يوليو 2020آخر تحديث : الأحد 26 يوليو 2020 - 5:41 مساءً
ياسمين سليم قناوي
منوعات
أسباب الدوخة المستمرة وكيفية علاجها

تتعرض كل يوم إلى إصابات عديدة وشعور بالتعب والإرهاق مما يجعل لديك شعورا بالدوار وأيضا المجهود الزائد الذي تقوم به كل يوم في حياتنا اليومية سواء للمرأة أو الرجل الذي يعمل أو المرأة داخل المنزل هذا المجهود يشعروا بالتعب والإرهاق مما يسبب لنا

بعض المشكلات مثل الصداع الذي يؤدي إلى الدوخة المستمرة ويعتبر هذا النوع من الأمراض الذي يصاب به كثير من الناس والمقصود به الدوار أو مصطلحات أخر الدوخة المستمرة موجود في الكثير من الأشخاص وهناك من يجد عنده هذا النوع من

الأمراض بشكل مزمن دائما لديه الشعور بالدوحة المستمرة فلهذا النوع من الأمراض له علاج ولدينا بعض النصائح التي نقدمها لكم للحد من الإصابة بالدوخة والدوار وسوف نتعرف على أسباب الدوخة المستمرة وكيفية العلاج والوقاية منها

أولا الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالدوحة المستمرة :

وجود التهاب الأذن الوسطى يؤدي الى الشعور بالدوار والدوخة المستمرة المصاحبة لهذا الالتهاب فعندما تعالج الأذن الوسطي من هذا الالتهاب سرعان ما يختفي الشعور بهذا الدوار.

بعض الأشخاص يعانون من الآن بالرأس مثل الصداع العادي او المزمن أو ما يسمى بالصداع النصفي كل هذا يعمل على الإصابة والشعور بوجود دوخة وتنتهي مع انتهاء الصداع.

بعض الأشخاص يعانون من انخفاض شديد بالدم فهذا ايضا يؤدي إلى وجود الدوخة لعدم وصول الدم إلى المخ مما يؤدي إلى نقص الأكسجين ويحدث ألما ويتسبب وجود دوخة ودوار وتشويش بالنظر.

وجود ضعف في الدورة الدموية بالجسم فهذا يؤدي إلى وجود دوخة ودوار مستمر.

ثانيا الأعراض التي تواجهنا عند إصابتها بالدوخة:-

فقدان التوازن.

الشعور بالإغماء.

الشعور بوخزة بالدماغ.

كيفية الوقاية من الدوخة وطرق علاجها :

هناك نوع من الدوخة لا يمكن علاجها إلى بزيارة الطبيب المتخصص وكل حالة من الدوخة لها تخصصها وطريقة في العلاج ولكن هناك طرق الوقاية حتى لا تتعرض للدوحة ومنها:-

قياس ضغط الدم باستمرار.

قياس نسبة الأنيميا بالدم.

شرب المياه وممارسة الرياضة.

الاخبار العاجلة