website statistics

كنيسة السويد تسمح بكهنوت المرأة

ياسمين سليم قناوي28 يوليو 2020آخر تحديث : الثلاثاء 28 يوليو 2020 - 5:56 مساءً
ياسمين سليم قناوي
المرأة
كنيسة السويد تسمح بكهنوت المرأة

كانت النساء لا تحتل مركز كبير في الكنيسة في السويد وذلك من خلال تاريخها الطويل الذي مرت به على مدار السنوات السابقة ولكن الآن ولأول مرة منذ تاريخ طويل لها سمحت لكهنوت المرأة وذلك منذ نحو ستين عام والذي ازداد عدد الكهنوت في الكنيسة

ومن خلال إحصائية صدرت من جانب الكنيسة وهي الكنيسة البروتستانتية وهي من الكنائس التي تعتنق المذهب اللوثري وهذه الكنيسة من أكبر الكنائس اللوثرية الموجودة في أوروبا ولقد ازداد العدد فيها من الكهنوت السيدات وأصبح عدد المرآة أكثر من عدد

الرجال الموجودين فيها ووصل عدد الكهنوت فيها الى ١٥٣٣ في حين أصبح عدد الرجال فيها إلى ١٥٢٧ رجلا وكبير أساقفة وعدد اساقفته من النساء في الكنيسة ولقد اعلن من خلال موقع قناة روسيا اليوم الإخبارية التي اعلنت تعليقها على هذا الخبر

وهو عدد النساء في الكنيسة أكتر من الرجال وعلقت القسيسة إليزابيث هانس وهي من احدى الكنائس الموجودة في العاصمة بأن الكنيسة واجهة مهمة للمرأة في المجتمع السويدي وهي مرآة للمجتمع بأي طريقة وفي أي شكل

وأن هذا الامر شيء طبيعي للمجتمع ولابد أن يكون عليه هذا الأمر  وأن الحالة في السوق من جانب التكافؤ بين الرجل والمرأة في شئون الكنيسة تعتبر قريبة منها في أسكندنافية  وفي الدنمارك أعداد النساء متساوية مع الرجال بين كهنة الدنمارك وفي النرويج تمثل

النساء نسبة عالية في الكنيسة وفي عام ٢٠١٧ قررت الكنيسة عم الاشارة إلى الرب بصيغة المذكر ولكن أعلنت ان تكون الصيغة المستخدمة هي صيغة محايدة لا تدل على الرجل فقط وتغير التفكير من جانب هذه النظرية والدايل على ذلك زيادة عدد النساء في

كنائس كثيرة في العالم ويدل ذلك على تفتح الفكر والنظر إلى المرأة بنظرة التقدم والرقي في العالم أجمع وأن التكافؤ بين الجنسين موجود في جميع الكنائس ولا فرق بين المرأة والرجل في المجال الديني والمراة والرجل لهم نفس الحقوق في الكنيسة

الاخبار العاجلة