نساء صنعن سياسة بريطانيا

ياسمين سليم قناوي
2020-08-02T22:37:47+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي2 أغسطس 2020آخر تحديث : الأحد 2 أغسطس 2020 - 10:37 مساءً
نساء صنعن سياسة بريطانيا

الكاتبة والصحفية البريطانية صوفي ريدج قدمت كتابة باسم النساء اللواتي صنعن السياسة وتقدم في هذا الكتاب عدد من القصص لنساء استطعت بقوتها تغير المشهد السياسي سواء كانوا نساء من منظمة سافر اجيت والتي تم تشكيلها في أواخر القرن التاسع عشر

وكان هدفها الدفاع عن حقوق المرأة في الانتخاب او نساء من الأسرة الحاكمة أو نساء قاموا بحملات للحقوق أو من تمردوا في الوقت الحالي واستعانت الكاتبة ريدج العديد من المعلومات خلال تجربتها الصحفية سواء المكتوبة أو المرئية بالإضافة إلي عدد من المقابلات

مع الشخصيات السياسية السابقة والحالية الذي كان لهم دور فعال في تغيير السياسية في بريطانيا ومن ضمنهم السيدة نيكولا ستورجيون رئيسة الوزراء الاسكتلندية و روث دافيدسون زعيمة حزب المحافظين الاسكتلندي ورئيسة مجلس وزراء بريطانية السيدة

تريزا ماي وكشفت صوفي ريدج حقائق مروعة لها علاقة بالتحيز الفئوي الجنساني وكان منتشر في الماضي واليوم بمجلس العموم البريطاني وذكرت ريدج بأنها تحاول تقديم نظرة عميقة ومختلفة في القصص التاريخية والمعاصرة

  نساء صنعت السياسة لبريطانيا ونقطة تحول  

بدأت الصحافية صافي ريدج في الكتاب بذكر عبارة نحن في نقطة تحول حيث أصبحت النساء تشغل العديد من المناصب الهامة ففي المملكة المتحدة لديها رئيسة الوزراء للمرة الثانية في ألمانيا لديها أول مستشارة ويوجد عدد من النساء في وزارات ايرلندا الشمالية

واسكتلندا وتحتوي الأحزاب حاليا على عنصر نسائي وقيادة حزب الخضر إمرأة وأيضا حزب العمال الاسكتلندي وحزب بليد سيمرو وأصبحت المرأة حقوقها متساوية سياسية قبل أي وقت سابق

نضال المرأة البريطانية

 تكلمت ريدج احتفاء داخل الكتاب عن نضال المرأة البريطانية خاصة في ضوء المشهد السياسي وتشكيله كما سلطت الضوء على الكثير من التحديات التي تواجهها المرأة داخل حكومة لندن خاصة بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي وما تقوم به المرأة في محاربة التمييز الجنساني

كلمات دليلية
رابط مختصر