ما هو صداع الإجهاد وطرق التغلب عليه

ياسمين سليم قناوي
2020-08-04T21:16:39+03:00
منوعات
ياسمين سليم قناوي4 أغسطس 2020آخر تحديث : الثلاثاء 4 أغسطس 2020 - 9:16 مساءً
ما هو صداع الإجهاد وطرق التغلب عليه

يعد الصداع هو أكثر المشكلات الصحية الشائعة الذي يتعرض له العديد من الأشخاص والذي يكون عاملا مزعجا لهم ومصطلح صداع الذي يطلق عند الإجهاد ليس دقيقا

و تبعا للتقرير الذي أعده موقع Health الطبى يكون الصداع في الغالب نتيجة لارتفاع مستوى التوتر لدى الشخص على الرغم من أن الصداع الذي ينتج عن الضغط يعد وصفا دقيقا لما يحدث داخل جسمك

ما هو صداع الإجهاد ؟

يعرف صداع الإجهاد بصداع التوتر ويتم تمييز الصداع الناتج عن الإجهاد عندما تكون ميزات الصداع النصفي ليست موجودة لذا يظهر الصداع على جانبي الرأس والإحساس بألم ذلك الضغط دون ظهور أعراض الصداع النصفي مثل الغثيان أو الحساسية للصوت والضوء

كم مدة استمرار نوبات صداع الإجهاد ؟

صداع التوتر يعد من أكثر الأنواع المنتشرة للصداع ويتم وصفه من خلال الألم الذي يرافق فروة الرأس والرقبة وذلك تبعا للقاعدة التابعة لبيانات المكتبة الأمريكية الوطنية الطبية ويرتبط صداع التوتر بضيق العضلات في الأغلب والصداع الذي ينتج عن التوتر

يؤثر حوالي على نسبة %70 من الأشخاص ويستمر نوبة صداع التوتر ما بين نصف ساعة حتى 72 ساعة وذلك وفقا لما ذكرته الأستاذ المساعد لأمراض الأعصاب الإكلينيكية سوزان برونر طب وايل كورنيل

هل يلعب الإجهاد دورا في الإصابة بالصداع ؟

الإجهاد عاملا رئيسيا في الإصابة بالصداع فعند إصابة الشخص بالإجهاد يتم حدوث مجموعة من التغيرات الفسيولوجية في جسمه مثل ارتفاع مستوى الكورتيزول وهذا ينشأ عنه صداع نصفي

أو فيما يسمى بصداع التوتر وهناك محفزات أخرى للإصابة بالصداع مثل المنبهات والكحول والإنفلونزا والتدخين بكثرة ومشاكل الأسنان ونزلات البرد وغيرها

كيف يمكن التغلب على الصداع ؟

يمكن أن تختفي نوبات الصداع بشكل تلقائي دون أي تدخل بمجرد أخذ قسط من الراحة والاستلقاء أو ممارسة اليوجا ولكن في حالة كون الألم أشد ولا يمكن علاجه

بذلك هنا نلجأ إلى المسكنات مثل الإيبوبروفين وفي حالة كان عمر الشخص المصاب بالصداع يتعدي 50 عاما هنا يجب استشارة الطبيب فيمكن أن يكون هناك شئ آخر أكثر خطورة

رابط مختصر