اغلاق حساب لتلقي شكاوى النساء المغتصبات تحت التهديد

ياسمين سليم قناوي
2020-08-10T00:26:05+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي10 أغسطس 2020آخر تحديث : الإثنين 10 أغسطس 2020 - 12:26 صباحًا
اغلاق حساب لتلقي شكاوى النساء المغتصبات تحت التهديد

مزاعم جديدة انتشرت حول عملية اغتصاب جماعي حدثت عام ألفين وأربعة عشر ووقعت في أحد فنادق مصر وتم تداول هذه الواقعة من خلال حسابات عديدة على في مواقع التواصل الإجتماعي ووجدت ردود فعل غاضبة من الأشخاص تغذي حملة يطلق عليها

أنا أيضا القائمة هذه الحملة كانت منذ أسابيع عدة في مصر ويوجد حساب على موقع أنستغرام باسم شرطة الاعتداء له أكثر من مائة وسبعون ألف متابع هو من قام بنشر هذه المزاعم ولكن تم إغلاق هذا الحساب بشكل مفاجئ

وذلك بعد أن حصل محركها على تهديد بالقتل وهذا ما ذكره مصدر قريب للناشر وقد حصل الاعتداء في فندق فيرمونت نايل سيتي عام ألفين وأربعة عشر في القاهرة وتم جر فتاة من قبل ست رجال أمسكوا بها

واغتصبوها وتم نشر صور لهم بجانب أسمائهم على مواقع الإنترنت وهم من عائلات معروفة ولم تتمكن وكالة فرانس برس من التأكد من صدق ما قالته

تغريدات على تويتر لجريمة فيرمونت

يوجد عدد من التغريدات باسم جريمة فيرمونت ولم يتم فتح تحقيق حتي الآن في هذه القضية بشكل رسمي ونشرت عدة شابات مصريات حول أمر الاعتداء الجنسي وبناء على ذلك تم توقيف طالب سابق

في الجامعة الأمريكية يدعى أحمد بسام زكي يبلغ من العمر اثنين وعشرين عام من عائلة ثرية وبعد تحقيق الشرطة اعترف أنه قام بالاعتداء على ست فتيات كان من بينهم ست فتيات تبلغ من العمر الثامنة عشرة عام وكان يقوم بابتزازهم

مساعدة المجلس القومي للمرأة

صدر بيان أن المجلس القومي للمرأة يقف بجوار كل سيدة تعرضات لمثل هذه الأمور أو تتعرض لأي نوع من التهديد وسوف يقوم المجلس بتقديم الدعم الكامل لهم وتقديم ما يحتاجون إليه من مساعدة

رابط مختصر